كل الكون بكل علاقاته، بخيره وبشرّه هو عبارة عن سلسلة من الرسومات والمقاطع على لوحة والتي يراقبها الإنسان.

الكون هو مجموعة من الصور المتعاقبة في عين المراقب

الكون في عين المراقب

نرى الكون بأعيننا، وترى أعيننا الكون كصور متعاقبة ومتسلسلة.

يقف الإنسان في مكان المراقب الذي بدوره يراقب ويحاول فهم حقيقة الوجود والكون.

الكون برأي فيفكاناندا

كل الكون بكل علاقاته، بخيره وبشرّه هو عبارة عن سلسلة من الرسومات والمقاطع على لوحة التي يراقبها الإنسان.

المصدر: أعمال سوامي فيفكاناندا الكاملة – المجلد الثاني: لمحات حول الروحانية العملية –

حكمة اليوم من فيفكاناندا بالعربية حول الكون في عين المراقب

 

اترك رد