حكمة اليوم: العلاقة العكسية للمعرفة والجهل

المعرفة والجهل: ما نجهله أكبر بكثير مما نعلمه

علاقة المعرفة والجهل

علاقة المعرفة  والجهل هي علاقة عكسية: فكلّما زادت المعرفة، كلّما نقص الجهل. نتعلّم أكثر ونظن أن علمنا قد  زاد. لا ندري أن جهلنا هو ما نقص وليس علمنا ما زاد.

العالم أكبر مما نتخيل

في حال اعتبرنا أن العالم يعني الحياة على الكرة الأرضية فقط. فخذ هذه الإحصائيات في عين الاعتبار -بعض النظر عن أي أرقام أخرى- :

مساحة الكرة الأرضية: 510.1 مليون كيلومتر مربع

عدد سكان الكرة الأرضية من البشر: 7.4 مليارات إنساناً

ماذا لو أردنا معرفة ودراسة كل بقعة من الكرة الأرضية؟! ماذا لو أردنا دراسة ثقافة وعلاقات وعادات كل البشر في كل بقعة من الأرض؟!
يبدو ذلك حجم هائل من المعلومات التي نجهلها الآن!!

كل ما تعلم وتعرف محدود

كل ما لديك من أفكار وأخلاق، كل ما تمارسه من عادات وطقوس محدود بحدود المنطقة الجغرافية التي تسكن فيها و طبيعة ثقافة الناس الذين تعايشت معهم.

فكل ما تعرف هو لا شيء سوى جزء صغير محدود من عالم هائل من المعلومات والأفكار. فعلاً نحن نتعلم لنقلل من جهلنا ولا لنزيد من علمنا.

المعرفة والجهل برأي فيفكاناندا

كلّما نتعلم أكثر، كلّما نجد كم نحن جاهلون

المصدر: أعمال سوامي فيفكاناندا الكاملة – المجلد الثاني: لمحات حول الروحانية العملية –

حكمة اليوم من فيفكاناندا بالعربية حول علاقة كل من الجهل والمعرفة

اترك رد